وكيل وزارة الداخلية “بن عبود” يهنئ القيادة السياسية والشعب اليمني بذكرى ثورة 11 فبراير

10 فبراير 2020
وكيل وزارة الداخلية “بن عبود” يهنئ القيادة السياسية والشعب اليمني بذكرى ثورة 11 فبراير

رفع وكيل أول وزارة الداخلية اللواء محمد سالم بن عبود الشريف برقية تهنئة إلى القيادة السياسية هنأهم فيها بحلول الذكرى التاسعة لثورة الشباب السلمية.

وقال بن عبود في تهنئته: إن ثورة فبراير الخالدة هي امتدادا لثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين , واستكمالا لأهدافهما وقيمهما النبيلة المتمثلة في تحرير الإنسان من قيود الذل والهوان وتحرير الوطن من الوصاية والارتهان , ثورة شعارها بناء اليمن الجديد يمن الحرية والكرامة والعدالة والمواطنة المتساوية , يمن النظام والقانون , يمن المحبة والسلام , ثورة انتشلت اليمن من تحت ركام الطغيان والاستبداد , ثورة أهداف ومبادئ بما يعني أنها لم تكن ضد حزب معين أو أسرة معينة .

وأضاف : لقد حققت ثورة فبراير أهم انجاز وطني تمثل في مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي جمع كل الأطراف على طاولة واحدة و كلمة سواء والذي رسم بمخرجاته معالم اليمن الجديد اليمن الاتحادي بموافقة كافة الأحزاب والمكونات السياسية وباركته الدول الصديقة والشقيقة.

ودعا من خلال برقيته الجميع إلى الالتفاف حول القيادة السياسية في معركة استعادة الجمهورية من قبضة بقايا الإمامة ومليشيا الموت والدمار المتمثلة في جماعة الانقلاب الحوثي أذناب ايران .

وبارك اللواء بن عبود :”الانتصارات العظيمة والملاحم البطولية التي سطرها أبطال الجيش الوطني على امتداد جبهات القتال , معربا عن بالغ الشكر وعظيم الامتنان للأجهزة الأمنية على يقظتهم الأمنية العالية وإفشال مخططات العدو الرامية إلى خلخلة الأمن وإقلاق السكينة العامة”، مجددا عهده للشعب وللقيادة السياسية في مواصلة العمل بكل صدق وإخلاص من أجل إرساء دعائم الأمن والاستقرار في كل المناطق المحررة.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق